الرئيسية / عربي وعالمي / طوكيو تحذر من “محاولة التقارب” الكورية الشمالية

طوكيو تحذر من “محاولة التقارب” الكورية الشمالية

حذرت اليابان اليوم الإثنين من مخاطر محاولة التقارب التي تجريها كوريا الشمالية خلال دورة الألعاب الأولمبية في بيونغ تشانغ في كوريا الجنوبية مشددة على أن الهدف الرئيسي يبقى القضاء على ترسانة بيونغ يانغ النووية.

وانتهز وزير الخارجية الياباني تارو كونو زيارة لسنغافورة التي تتولى الرئاسة الدورية لآسيان (رابطة دول جنوب شرق آسيا) لتوجيه نداء لتشكيل جبهة واحدة في مواجهة بيونغ يانغ بحسب متحدث.

وصرح مساعد المتحدث باسم الخارجية اليابانية توشيهيدي أندو للصحافيين “نحتاج لزيادة الضغط على كوريا الشمالية وإرغامها على تغيير سياستها من خلال تطبيق كامل لقرارات مجلس الأمن الذي تبنى سلسلة عقوبات على بيونغ يانغ”.

وأضاف “سنواصل العمل في هذا الملف مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية”، وتابع “لكن من المهم ألا نخدع بمحاولة التقارب الكورية الشمالية”.

والتقى كونو رئيس وزراء سنغافورة لي هسين لونغ ونظيره فيفيان بلاكريشنان للبحث في المسائل الإقليمية بما فيها التطورات في شبه الجزيرة الكورية.

وأطلق الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون حملة دبلوماسية بمناسبة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ، حيث أرسل شقيقته كيم يو جونغ، أول شخصية في النظام الحاكم في الشمال تزور الجنوب منذ انتهاء الحرب الكورية.

وسلمت كيم يو جونغ أول أمس السبت الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن دعوة رسمية لزيارة بيونغ يانغ، وضم الوفد الكوري الشمالي الرئيس الفخري كيم يونغ نام ومئات الرياضيين وفريق مشجعات.

ويقول محللون إن الحملة ترمي إلى التأثير في العلاقة بين سيؤول وواشنطن وفي موقف الأسرة الدولية من بيونغ يانغ.

Print this pageEmail this to someoneShare on Google+Share on FacebookShare on LinkedInTweet about this on Twitter