الرئيسية / محليات / التربية مهددة بعدم الانتقال إلى مبناها الجديد

التربية مهددة بعدم الانتقال إلى مبناها الجديد

استبعد الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات 5 مناقصات لوزارة التربية بقيمة مليون ونصف المليون دينار، فيما قال وكيل الوزارة الدكتور هيثم الأثري إن الوزارة طلبت من «الجهاز» إعادة النظر في الموضوع «وننتظر الرد»، واصفاً المناقصات الـ 5 بأنها «ذات أهمية قصوى ولم يدرجها الجهاز ضمن مقترح دراسته لاحتياجات الوزارة للسنة المالية 2016/ 2017، ومنها مناقصات تم توقيع عقودها أخيراً، وأخرى تم أخذ موافقة لجنة المناقصات المركزية على ترسيتها، وثالثة مطروحة حالياً في اللجنة».

وأوضح الأثري في كتاب وجهه بصفة «عاجلة ومهمة» إلى مدير الجهاز «أن عدم إدراج هذه الاحتياجات ضمن مقترح الجهاز وعدم الموافقة عليها سيؤثر على سير العمل في الوزارة ويعرضها إلى مطالبات ومساءلات قانونية لعدم سداد مستحقات حتمية»، موضحاً «نظراً لأهمية الأمر نرفع لكم الموضوع مرة أخرى للوقوف على أهمية وضرورة إعادة الدراسة التي تمت في شأن مشروع ميزانية الوزارة والتوصية بإدراج الاحتياجات».

وشدد الأثري على ضرورة إعطاء الموضوع صفة الأهمية والاستعجال، وذلك لحاجة العمل الماسة لها وضرورة توافر مبالغ لها للسنة المالية المقبلة 2016 /2017، فيما قال إنه في حال عدم توفير الاعتمادات المالية للمناقصات «لن نتمكن من الانتقال للمبنى الجديد في جنوب السرة، إضافة إلى أن خدمة ربط رياض الأطفال والمدارس الابتدائية ستتوقف، حيث ان إحدى المناقصات بديلة لعقد حالي ينتهي خلال السنة المالية المقبلة بتاريخ 15 سبتمبر المقبل ومعها تتوقف الخدمات الإلكترونية المقدمة للمدارس وأولياء الامور».

 

واستعرض الأثري المناقصات المستبعدة وعددها 5 عقود، أولها عقد توريد وتركيب وتشغيل وتحديث غرفة التشغيل وأجهزة الخدمة الضخمة وحالتها الراهنة تحت الطرح في لجنة المناقصات المركزية بقيمة 155555 ديناراً، والثانية مناقصة توريد أجهزة شبكة وتمديدات للمبنى الجديد في جنوب السرة وحالتها الراهنة حصلت على موافقة لجنة المناقصات المركزية على الترسية بقيمة 177777 ديناراً، والثالثة مناقصة صيانة أجهزة حاسب آلي وأجهزة شبكات، وقد تم توقيع العقد بتاريخ 27 يناير الفائت «عقد حتمي» بقيمة 895011 ديناراً، ويختص بصيانة أجهزة وطابعات وشبكات المدارس ومختبرات الحاسوب والإدارات، وتختص الرابعة بتوفير وتشغيل خدمة الاتصال وصيانة أجهزة اتصالات مع التمديدات لربط رياض الاطفال والمدارس الابتدائية وحالتها الراهنة «جار الترسية» بقيمة 45.500 دينار، والاخيرة أمر تغييري لربط مدارس وزارة التربية بشبكة واسعة النطاق، وقد تم توقيع العقد بتاريخ 28 يناير الفائت «عقد حتمي» بقيمة 277.452 ديناراً ويختص باستكمال مشروع ربط الفايبر.

Print this pageEmail this to someoneShare on Google+Share on FacebookShare on LinkedInTweet about this on Twitter