آراء ومقالات المزيد

حدث | إدارة الأزمات علم وفن وخبرة - بقلم : د. هند الشومر

30/06/2020 12:15 ص
حدث | إدارة الأزمات علم وفن وخبرة - بقلم : د. هند الشومر
**

هكذا كشفت المواقف المختلفة والمختلف عليها في الفترة الأخيرة بعد أن عشنا مناهج وأساليب الدول المختلفة وكيف كانت إدارة أزمة كورونا على المستويات الدولية والإقليمية والمحلية بل إن قدرات العديد من المسؤولين إزاء إدارة هذه الأزمة كانت محل محك عملي طرح أسئلة مهمة عن معايير اختيار القيادات في المواقع المهمة ومن منهم كانت لديه الخبرات للاستعداد والتأهب وإدارة الأزمة.

وبعيدا عن التحديات الطبية ذات العلاقة بالأزمة فإن هناك تحديات أخرى في مجالات أخرى تحتاج الى وجود خبرات فيها وقد كشفت هذه الأزمة عن عدم الاهتمام بتلك المجالات وخصوصا في برامج إعداد القادة سواء في الصحة أو في المجالات الأخرى.

ومثلما تفعل الدول المتقدمة فإنه يجب تقييم ما حدث لإدارة الأزمة بحيادية ومهنية وموضوعية من ناحية القرارات الفنية أو سرعة توفير الإمكانات والموارد أو التآزر والتعاون مع القطاعات الأخرى دون حساسيات، وإن تقييم الأداء المهني والفني لإدارة الأزمة يعتبر مهمة وطنية ويجب وضعها في إطارها الصحيح وإسناد المهمة للقادرين عليها علميا ومن ناحية الخبرة وبعيدا عن المجاملات لاستخلاص الدروس المستفادة لعدم تكرار الأخطاء نفسها مستقبلا وإبراز ما تحقق من نجاحات بالرغم من عدم وجود الخبرات.

وإن إتاحة مثل تلك الفرصة لتقييم الأداء في مرحلة إدارة الأزمة لا يقدر عليه إلا من يملك القدرات والمهارات، علما بأن التقييم الموضوعي والمتخصص ليس بالأمر السهل أو البسيط. وقد اعتبر وزير خارجية الولايات المتحدة الأسبق هنري كيسنجر أن الأزمة هي عرض لوصول مشكلة ما إلى المرحلة التي تسبق مباشرة الانفجار مما يقتضي المبادرة بحلها قبل تفاقم عواقبها.

وفي عالم الطيران تهرع المنظمات الدولية المسؤولة والمهتمة بالسلامة إلى البحث عن الصندوق الأسود كبداية الطريق للتحقيق في كوارث الطيران بصورة مستقلة ومحايدة، وبهذه الطريقة يمكن الكشف عن العديد من الأسباب سواء كانت فردية أو مؤسسية أو غيرها وهذه توفر المناخ المناسب لتفادي الشخصانية في التحقيقات والكشف عن الأسباب التي أدت إلى هذه الكارثة.

وفي عالم الصراعات بين الدول فإن تقييم المواقف بعد الأزمات أمر معروف في السياسات الخارجية وكذلك فإن قرارات الحروب والصراعات لا تنأى عن التقييم بغض النظر عن المنتصر أو المنهزم أو من آلت إليه ظروف الحرب بعد أن تضع أوزارها لأن التعلم من التجارب جزء لا يتجزأ من رشاده اتخاذ القرارات الصائبة.

الأنباء

التعليقات

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع

آراء ومقالات المزيد
كاريكاتير المزيد