آراء المزيد

حدث | التفاؤل مفتاح السعادة - بقلم : نجاة الحجي

10/08/2018 12:11 ص
حدث | التفاؤل مفتاح السعادة - بقلم : نجاة الحجي
**

حياة الإنسان لا تسير على وتيرة واحدة، فنحن نعيش في مجتمع، نتأثر بمن حولنا، وفي الوقت ذاته نؤثر فيهم، ومع مرور الأيام والأحداث نمر بأوقات نتلمس فيها السعادة وراحة البال ويرتفع لدينا الأمل ويزداد الطموح، وفي أوقات أخرى قد نتعرض للضيق والإحباط أو الحزن والأسى.

والحمد لله اننا في الكويت نحظى بحياة كريمة، فقد انعم المولى عز وجل علينا بالكثير من النعم، تتنوع بين الخير الكثير والقيادة الحكيمة والشعب الأبي المعطاء، والكثير من الصفات والعادات الحميدة التي قد لا نجدها في دول أخرى.

ورغم كل ذلك إلا أن الإنسان بطبعه دائما يبحث عن الأفضل والاحسن لنفسه ولأسرته وعندما تقابله أي عوائق أو تحديات يواجهها بالعزيمة والإصرار، لكن قد ينجح في التغلب عليها وقد لا يحالفه التوفيق.

وبالطبع في كل مكان هناك أشياء إيجابية سعيدة نمر بها، ومواقف سلبية نتعرض لها، وما علينا عند المرور بأحداث من النوع الثاني «السلبية» الا ان نتحلى بالصبر والعزيمة ونتمسك بالأمل والطموح وقد مررت بتجارب كثيرة في حياتي، وسافرت الى الكثير من دول العالم المتقدم، لاسيما في أوروبا واطلعت عن كتب على ما لديهم من رقي وحضارة، وشاهدت انجازاتهم الحضارية والتكنولوجية، واستمتعت بالاطلاع على ثقافتهم وحسن تعاملهم، ورغم الحياة الجميلة في تلك الدول الا انني دائما احن الى وطني الكويت التي اعشق ثراها، وأجد الحنين بين أهلها وجوها.

ومن خلال هذه التجارب الطويلة والرحلات المتعددة كانت حكمتي المفضلة هي: «تفاءلوا بالخير تجدوه»، وهنا أوجه حديثي الى من يمتعضون من ظروفهم او يشعرون بالضجر أحيانا بسبب شدة الحال او التعرض لمشكلات، فإن كل ما نمر به من مواقف واحداث لا يخلو من حكمة، لذا علينا ان نتجاوز اي ظروف صعبة ونكمل المشوار ونغفر الزلات ونتجاوز عن الهفوات.

وأستذكر قول الإمام الشافعي في شعره:

ولرب نازلة يضيق بها الفتى***ذرعا وعند الله منها المخرج

ضاقت فلما استحكمت حلقاتها***فرجت وكنت اظنها لا تفرج

لا توجد سعادة دائمة، فالحياة كما هي عامرة بالاحداث الجميلة لا تخلو من المنغصات، وبالطبع كلنا نعلم ان الانسان ليس معصوما من الخطأ، وبالتالي علينا التعامل بوازع من اخلاق وضمير، ونحرص دائما على ان نسمو فوق الصغائر، وننطلق نحو الحياة بعقل متفتح وقلب متأمل، وننظر نحو الغد بتفاؤل.

وقد صدق الشاعر حين قال:

ما بين طرفة عين وانتباهتها***يغير الله من حال الى حال

لقد منحنا الله سبحانه وتعالى الكثير من النعم، ومن هذه النعم نعمة النسيان علينا ان نتغافل احيانا عن هفوات الآخرين، وعلينا ايضا ان ننسى بعض اخطائهم، حتى نكمل المسيرة برحابة صدر، علينا ان نحترم آراء الآخرين، ونقبل الاختلاف، وننطلق جميعا نحو التكامل والتكاتف لنضع حياة سعيدة لنا جميعا.

ducky872000@yahoo.com

الأنباء

التعليقات

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع

آراء المزيد