محليات المزيد

حدث | الكويت تؤكد أهمية دور «القوة المشتركة» في تنمية منطقة الساحل بأفريقيا

16/11/2018 09:36 ص
حدث | الكويت تؤكد أهمية دور «القوة المشتركة» في تنمية منطقة الساحل بأفريقيا
**

جددت الكويت دعمها لجهود القوة المشتركة التابعة للمجموعة الخماسية لمنطقة الساحل بأفريقيا مؤكدة أهمية دورها في تنمية المنطقة.

جاء ذلك في كلمة الكويت التي ألقاها مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي في جلسة لمجلس الأمن حول منطقة الساحل أمس الخميس.

واعرب العتيبي في كلمته عن استعداد الكويت للعمل مع جميع أعضاء مجلس الأمن لمناقشة الخطوات المستقبلية للقوة المشتركة للمجموعة الخماسية المشكلة من بلدان بوركينا فاسو وجمهورية مالي وموريتانيا والنيجر وتشاد والتي "لن تتمكن من تحقيق أهدافها دون دعم الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لمكافحة انتشار التهديدات في جميع أنحاء المنطقة".

وقال ان "تدهور الأوضاع الأمنية في منطقة الساحل وانتشار الهجمات الإرهابية في جميع أنحاء المنطقة بما في ذلك الهجوم الذي استهدف مقر القوة المشتركة للمجموعة الخماسية لمنطقة الساحل في شهر يونيو الماضي هو أمر مقلق للغاية".

ووصف ذلك الامر بأنه "بات يشكل تحديات جادة" موضحا ان "تصاعد وتيرة استهداف القوات العسكرية العاملة في مالي ودول الجوار ساهم في تدهور الحالة الأمنية وعدم شعور المدنيين بالأمن الأمر الذي يجب معالجته في أسرع وقت ممكن".

واعرب العتيبي عن تطلعه إلى استكمال الحكومة المالية التحقيقات الخاصة بمقتل عدد من المدنيين خلال شهر مايو الماضي داعيا في الوقت نفسه القوة المشتركة إلى الاستعانة بخبرات الجهات الأممية لبناء قدراتها في مجال حقوق الإنسان.

وأشاد ببعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي وجميع أجهزة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الافريقي للجهود المبذولة من قبلهم في هذا الشأن.

وفيما يتعلق بعمل القوة المشتركة للمجموعة الخماسية لمنطقة الساحل ثمن العتيبي التزام الدول الخمس بدفع عمل القوة وتعزيزها من النواحي التنظيمية واللوجستية والتشغيلية لتمكينها من محاربة الجماعات الإرهابية في منطقة الساحل.

كما عبر عن تطلعه الي تفعيل إمكانيات القوة بشكل كامل مشيرا الى ان "التحديات المالية والأمنية واللوجستية التي تواجهها الدول الخمس لن تمكنها من الاضطلاع بمسؤولياتها".

وبين العتيبي انه من خلال ضمان تمويل مستدام وكما طالبت القوة بذلك خلال الحدث رفيع المستوى على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر الماضي وشدد عليه الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيريس في تقريره الأخير "ستتمكن القوة من مجابهة التحديات الجسيمة التي تهدد امن واستقرار المنطقة بالشكل المطلوب".

وأضاف قائلا "لا يمكننا مناقشة التحديات في منطقة الساحل بمعزل عن الوضع السياسي في مالي فقد كان هناك تقدم إيجابي على هذا الصعيد وكانت هناك إشارات إيجابية تثبت إعادة الالتزام من قبل جميع الأطراف المعنية في البلاد نحو تنفيذ اتفاق السلام والمصالحة".

وأشار الى ان الحكومة المالية قامت بتكثيف جهودها لبسط سيطرتها على المناطق الخاضعة تحت الجماعات الإرهابية بعد ان تمكنت تلك الجماعات من توسيع نطاق أنشطتها لتصل إلى دول الجوار وتوفير النظام والعدالة لسكان المناطق التي يسيطرون عليها.

ورأى العتيبي ان القوة المشتركة لها دور مهم في بناء الثقة مع المجتمعات الواقعة بالسابق تحت سيطرة الجماعات الإرهابية.

وبين ان استقرار المنطقة يتطلب تنمية مستدامة وتنفيذ استراتيجية الأمم المتحدة المتكاملة لمنطقة الساحل يصب في هذا الاتجاه مرحبا بقرار لجنة بناء السلام للتركيز على تنمية منطقة الساحل خلال أعمال دورتها السنوية.

وذكر العتيبي أن المنطقة لديها إمكانيات كبيرة وموارد طبيعية لتطويرها إلا أنها تعاني نقصا في الموارد المالية والبشرية مضيفا "نحن على قناعة بأن للتنمية دورا محوريا في منع نشوب الصراعات لذلك تدعم دولة الكويت استراتيجية الأمم المتحدة المتكاملة لمنطقة الساحل وعملت عن كثب مع جميع بلدان الساحل لدعم مختلف المشاريع التنموية".

وأشار الى ان الكويت قدمت ما يقارب 150 مليون دولار على مدى الأعوام الثلاثة الماضية عن طريق الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.

ورحب العتيبي بالتعاون المستمر بين دول المنطقة والأمم المتحدة والاتحاد الافريقي وجميع الجهات الدولية الأخرى التي تعمل في المنطقة لتعزيز القدرات في مجالات الحوكمة وبناء قدرات الشرطة وإشراك الشباب والمرأة "وكلها ذات تأثير مباشر على تحقيق التنمية والاستقرار".

وأفاد ان ذلك سيؤدي إلى بناء الثقة بين القوة المشتركة والشعب ويخلق البيئة المناسبة لمساندة عمل القوة لمحاربة الإرهاب مشيدا بتوجه القوة المشتركة للمجموعة الخماسية لمنطقة الساحل في هذا المسار من خلال خطة الاستثمار ذات الأولوية.

التعليقات

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع

آراء المزيد