محليات المزيد

حدث | الكويت تؤكد دعمها لجهود كوسوفو في تعزيز أمنها وإستقرارها

15/11/2018 10:26 ص
حدث | الكويت تؤكد دعمها لجهود كوسوفو في تعزيز أمنها وإستقرارها
**

اكدت الكويت دعمها لجميع الجهود والمساعي التي تبذلها كوسوفو لتعزيز أمنها واستقرارها وسيادة القانون والعدالة والتنمية وبناء مؤسسات الدولة فيها.
 
جاء ذلك في كلمة الكويت التي ألقاها مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي خلال جلسة لمجلس الأمن حول كوسوفو امس الاربعاء.
 
واعرب العتيبي عن دعمه للجهود التي تبذلها كوسوفو للحوار والتكامل والاندماج مع الاتحاد الأوروبي وتنفيذ الاتفاقات الموقعة بين كوسوفو وصربيا من أجل التوصل الى حلول دائمة للمشكلات العالقة بما يؤدي الى تطبيع العلاقات وإقامة علاقات حسن جوار وبما يحقق الأمن والاستقرار الإقليميين.
 
وأشاد بالخطوات التي اتخذتها كوسوفو أخيرا لتحقيق تقدم أسرع وأكثر اتساقا في تنفيذ جدول أعمال الإصلاحات الأوروبية والتزامها الكامل بتطبيق كل ما يترتب عليها من التزامات في إطار جدول الأعمال المتفق عليه.
 
وأوضح العتيبي ان من بين الخطوات استيفاء كوسوفو جميع المعايير المطلوبة لإعفائها من الحصول على تأشيرة لدخول منطقة (شنغن) الذي أعلنه المفوض الأوروبي للهجرة والشؤون الداخلية والمواطنة في 18 يوليو الماضي.
 
وحث كلا من بريشتينا وبلغراد على العمل معا للانتهاء من إعداد النظام الأساسي لرابطة البلديات ذات الأغلبية الصربية كونه أمرا بالغ الأهمية في بناء الثقة بين الطرفين.
 
ووصف العتيبي الحوار الرفيع المستوى الذي ييسره الاتحاد الأوروبي في بروكسل بين بلغراد وبريشتينا بأنه "لا يزال الإطار الأنسب لتسوية المسائل العالقة بينهما كافة وانه السبيل للتوصل الى حلول توافقية عادلة ومستدامة".
 
واعرب عن تطلعه لما سيقدمه الجانبان في الأشهر المقبلة حول إبرام اتفاق ملزم قانونيا منسجم مع القانون الدولي لتطبيق العلاقات بين بلغراد وبريشتينا خاصة فيما يتعلق بمفهوم "ترسيم الحدود" وحث على إشراك جميع شرائح المجتمع من الجانبين في هذه العملية.
 
كما عبر العتيبي في الوقت نفسه عن القلق إزاء بوادر التوترات المتجددة بين الكنيسة الأرثوذكسية الصربية وحكومة كوسوفو بسبب أنشطة البناء في منطقة الحماية الخاصة بدير (فيسوك ديزاني).
 
ودعا الجانبين الى الالتزام بحماية التراث الديني وتأكيد أهمية معالجة مثل هذه الأمور بما يتماشى مع تشريعات وقرارات كوسوفو الخاصة بمجلس التنفيذ والرصد.
 
كما اعرب العتيبي عن القلق إزاء عدم التوصل إلى نتائج مرجوة في مقتل السياسي من صرب كوسوفو أوليفر إيفانوفيتش في 16 يناير الماضي "الأمر الذي سيقوض الجهود لبناء الثقة بين المجتمعات في جميع أنحاء كوسوفو".
 
واكد انه يتطلع إلى تعاون الجانبين لمعالجة عمليات عودة اللاجئين من خلال استرداد الممتلكات وتخصيص أراض لبناء المساكن والأمن والفرص الاجتماعية والاقتصادية التي تؤثر سلبا على آفاق العودة المستدامة.
 
وقال العتيبي انه "يستوجب على المجتمع الدولي استمرار بذل الجهود لحث بريشتينا وبلغراد على تجاوز الخلافات بينهما والتوصل الى حلول توافقية وعادلة ومستدامة تلقى قبول الجانبين وترسي أسس السلم والاستقرار في المنطقة".
 
ودعا الى مواصلة بعثة الأمم المتحدة للادارة المؤقتة تفاعلها البناء مع بريشتينا وبلغراد وجميع الطوائف في كوسوفو لتعزيز الأمن والاستقرار واحترام حقوق الإنسان فيها.
 
وذكر العتيبي انه يتعين على كوسوفو بذل المزيد من الجهد لإرساء سيادة القانون والحد من الفساد والقضاء على الجريمة المنظمة وتسوية النزاعات الثنائية وتطبيع الحوار بين بلغراد وبريشتينا من أجل الامتثال إلى استراتيجية المفوضية الأوروبية في غرب البلقان.

التعليقات

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع

آراء المزيد