آراء المزيد

حدث | المعلومات الصحية بين الواقع والطموح - بقلم : د. هند الشومر

13/07/2018 12:24 ص
حدث | المعلومات الصحية بين الواقع والطموح - بقلم : د. هند الشومر
**

عندما كنت أقوم بإعداد تقرير الكويت للمنظمات الدولية عن التقدم في تطبيق الخطط والاستراتيجيات المتعلقة بالوقاية والتصدي للإيدز ضمن الالتزام بأهداف الألفية الثالثة من خلال موقعي كمستشار وطني للوقاية والتصدي للإيدز أمام المنظمات الدولية فقد كان من أهم التحديات في إعداد التقارير الوطنية الحصول على المعلومات الدقيقة وحساب المؤشرات المطلوبة للمنظمات الدولية، وعلى الرغم من الإمكانات الكبيرة المتاحة لدينا في مجال المعلومات الصحية وكثرة الموظفين والعاملين في هذا المجال إلا أن الحصول على المعلومات الدقيقة وحساب المؤشرات المطلوبة كانا يستغرقان الكثير من الوقت والجهد لعدم وجود ربط بين مصادر المعلومات والبيانات وتبعثر وتفكك منظومة المعلومات الصحية وعدم القدرة على إتاحة المؤشرات المطلوبة في الوقت المناسب ولأسباب عديدة لا أحب أن أخوض فيها الآن، ولكن أجد من الأمانة أن أطرح موضوع واقع المعلومات الصحية بوزارة الصحة الآن وضرورة إجراء تقييم شامل بين الواقع وما نتطلع إليه وتحديد أولويات وخطط عمل تواكب التطلعات والطموحات وحتى تكون الخطط والبرامج المتعلقة بالصحة مستندة الى إحصائيات دقيقة تساعد متخذي القرار وواضعي الخطط والبرامج وتتيح الفرصة للمتابعة بأسلوب علمي ومن دون أي اعتذارات أو اجتهادات أو حجج واهية بأن الرقم أو المؤشر غير متاح«NA»ومن ثم تضطر المنظمات الدولية الى أن تشير إلى أن الرقم الخاص بالكويت NA أو غير متاح أو يترك المربع خاليا أمام الكويت ببعض جداول المعلومات الصحية للمقارنة بين الدول.

وأعتقد أن لدينا الإمكانات اللازمة للتميز في مجال المعلومات الصحية والقدرة على إعداد وتحليل المؤشرات وإتاحتها في الوقت المناسب لو تم وضع المعلومات الصحية كأولوية رئيسية لوزارة الصحة بل الدولة بأكملها حتى لا نتوارى خجلا من أنفسنا عند قصور نظام المعلومات الصحية عن تزوير متخذي القرار وواضعي الخطط بالمعلومات الدقيقة في الوقت المناسب وليس بعد عدة سنوات فلا عذر لدينا في أي خلل بنظام المعلومات الصحية وإدارتها بمهنية وكفاءة دون اعتذارات أو مجاملات.

وتقع على وزارة الصحة مسؤوليات كبيرة لإعداد المؤشرات اللازمة لمتابعة الغايات والأهداف العالمية للتنمية المستدامة ذات العلاقة بالصحة وحتى عام 2030، وهو تحد كبير يتطلب تطويرا شاملا بمنظومة المعلومات الصحية ونفض الغبار المتراكم عليها لتحتل الكويت مركزا متميزا بالإنجازات في جميع المجالات.

الأنباء

التعليقات

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع

آراء المزيد