محليات المزيد

حدث | المنفوحي : مواعيد العمل للوحدات التنظيمية المسموح لها بالعمل من الـ8:30 صباحاً حتى الـ1 ظهراً

29/06/2020 05:00 م
حدث | المنفوحي : مواعيد العمل للوحدات التنظيمية المسموح لها بالعمل من الـ8:30 صباحاً حتى الـ1 ظهراً
**

- تنفيذ الأعمال بالتراسل الإلكتروني ومن خلال المنصات الإلكترونية وإبلاغ صاحب العلاقة برسالة إلكترونية
- لا تتعدى نسبة الموظفين المقرر عودتهم للعمل 30 % لكل وحدة تنظيمية
- عدم استقبال المراجعين في الأسبوع الأول والثاني من بداية الدوام
- السماح بفتح المجمعات التجارية من الـ10 صباحا حتى الـ6 مساء

أصدر مدير عام بلدية الكويت المهندس أحمد المنفوحي تعميماً إدارياً بشأن الإلتزام بدليل سياسات وإجراءات وقواعد العودة التدريجية للعمل في الجهات الحكومية وقرارا إداريا بخصوص المجمعات التجارية والأسواق الموازية ومحلات التجزئة.
 
وأكد المنفوحي في تعميمه بشأن الإلتزام بدليل سياسات وإجراءات وقواعد العودة التدريجية للعمل في الجهات الحكومية بإنه جاء بناء على قرار مجلس الوزراء الموقر المتخذ باجتماعه الإستثنائي رقم (41/2020) المتخذ بتاريخ 25/6/2020 بشأن إنهاء تعطيل العمل في الجهات الحكومية والهيئات والمؤسسات العامة وتعميم ديوان الخدمة المدنية رقم (13/2020).
 
وأوضح المنفوحي في تعميمه أن الدوام الرسمي من يوم الأحد إلى الخميس بواقع خمسة أيام عمل في الإسبوع اعتبارا من الساعة الثامنة والنصف صباحا حتى الساعة الواحدة ظهرا، وذلك للوحدات التنظيمية المسموح لها بالعودة إلى العمل ومباشرة أعمالها.
 
وأشار المنفوحي إلى تكليف الوحدات التنظيمية التي تقوم بإنجاز المعاملات الإلكترونية بتنفيذ أعمالها من خلال التراسل الإلكتروني من خلال المنصات الإلكترونية وإتمام الإجراءات وإبلاغ صاحب العلاقة برسالة إلكترونية فضلا عن إبلاغ تلك الوحدات إدارة العلاقات العامة للإعلان عن الخدمات الممكن تقديمها إلكترونيا وكيفية الوصول لها.
 
وأكد المنفوحي بالسماح للموظفين القائمين على إستخدام البرامج الإلكترونية بالعمل عن بعد (من المنزل) على أن يتم تحديد المدة المطلوبة لإنجاز كل معاملة تحت إشراف المسئول المباشر ومدير الإدارة.
 
وأضاف المنفوحي في تعميمه أن الموظفين المكلفين بأعمال الرقابة التي يتم تنفيذها عبر النظم الإلكترونية وتتطلب رقابة ميدانية بأن تكون تحت إشراف المسئول المباشر ومدير الإدارة المختص.
 
وشدد المنفوحي على أنه لا تتعدى نسبة الموظفين المقرر عودتهم 30% لكل وحدة تنظيمية مع مراعاة التقيد بالإجراءات المقررة من وزارة الصحة بالتباعد الجسدي وإرتداء الكمامات، مشيرا إلى إنه في حال حاجة العمل لزيادة أعداد الموظفين يتم اللجوء إلى إسلوب المداوره في العمل مع الإحتفاظ بنسبة الـ 30% للموظفين القائمين على رأس عملهم.
 
وتابع المنفوحي باستمرار عمل الموظفين المكلفين بنظام النوبة بالتفتيش والرقابة وكذلك موظفي إدارة شئون الجنائز وفق النظام المكلفين به مع مراعاة التقيد بالإجراءات المقررة من وزارة الصحة.
 
أما بخصوص حالات الإعفاء من العمل، فأوضح المنفوحي بإنها تطبق على الموظفين أصحاب الهمم والموظفة الحامل في الثلاث أشهر الأخيرة من الحمل والموظفة المرضعة والموظف الذي تتوافر فيه شروط تخفيف ساعات العمل بسبب مرضه أو رعاية معاق والموظف الذي بلغ 55 عاما عدا شاغلي الوظائف القيادية والوظائف الإشرافية والموظف المريض بأحد الأمراض المزمنة.
 
وبخصوص استقبال المراجعين وتقديم الخدمات فأشار المنفوحي إلى إنه يراعى في الأسبوع الأول والثاني من بداية الدوام بعدم إستقبال المراجعين خلاله على أن تستغل هذه المدة للتجهيز للعودة التدريجية وتهيئة بيئة العمل واستيفاء إجراءات السلامة والصحة والإجراءات الوقائية مع استخدام وسائل التواصل المتاحة لكل وحدة تنظيمية ( اتصال – رسائل نصية – أو غير ذلك ) للرد على استفسارات المراجعين مع إلزام جميع الوحدات التنظيمية بتزويد إدارة العلاقات العامة بها للإعلان عنها بوسائل التواصل المتاحة لديهم .
 
وبعد انتهاء مدة الأسبوعين أوضح بأن يكون استقبال المراجعين شخصياً عند الضرورة وذلك للحالات التي يستلزم فيها إنجاز المعاملة بالمراجعة شخصياً ويكون ذلك بعد تحديد موعد مسبق من خلال وسائل التواصل المعلن عنها.
 
وشدد المنفوحي على أنه في جميع الأحوال يراعى التقيد بالإجراءات الوقائية والاحترازية المقررة من وزارة الصحة.
 
أما فيما يخص المرحلة الثانية والمحدد بدايتها وفقا لتعليمات السلطات الصحية فيراعي استمرار حالات الإعفاء من الدوام للمرحلة الأولى عدا حالة من بلغ السن (55 عاماً) فيتم اعادتهم للعمل، استمرار تنفيذ العمل عن بعد وفقاً للمتبع في المرحلة الأولى، العمل داخل مقرات العمل وأن لا يزيد عدد الموظفين الإجمالي في كل وحدة تنظيمية عن (50 %) وفي حالة حاجة العمل لزيادة إعداد الموظفين يتم الحصول على موافقة ديوان الخدمة المدنية المسبقة ،بعد الرجوع للسلطات الصحية المختصة فضلا عن استمرار نظام استقبال المراجعين وفقاً للمتبع في المرحلة الأولى.
 
وأشار المنفوحي إلى المرحلة الثالثة والتي سيتم العودة لنظام الدوام المعتاد بكامل قوة العمل ببلدية الكويت وذلك في التاريخ الذي تحدده السلطات الصحية مع استمرار مراعاة الاشتراطات والإجراءات الوقائية الصادرة عن هذه السلطات المختصة .
 
ومن ناحية أخرى، أكد المنفوحي في قراره بالسماح بفتح المجمعات التجارية من الساعة العاشرة صباحا حتى السادسة مساءا إلى جانب السماح بفتح الأسواق الغذائية الموازية والتموينية ومحلات الأغذية في كافة المناطق الغير معزولة من الساعة السادسة صباحا حتى السابعة والنصف مساء، مشيرا إلى حظر إستقبال رواد الأسواق المسجلة ضمن برنامج حجز المواعيد الخاص بوزارة التجارة بدون مواعيد مسبقة وإقتصار إستقبالهم فقط وفقا لنظام برنامج الحجز خلال فترة السما المذكورة.
 
وأوضح المنفوحي في قراره بالسماح بفتح الأسواق الغذائية الموازية والتموينية ومحلات الأغذية في المناطق المعزولة لمدة 24 ساعة لخدمة قاطني تلك المناطق فقط و حظر إستقبال رواد الأسواق المسجلة ضمن برنامج حجز المواعيد الخاص بوزارة التجارة بدون حجز مواعيد مسبقة وإقتصار إستقبالهم فقط وفقا لنظام برنامج الحجز الخاص بوزارة التجارة .
 
ولفت إلى السماح للمطاعم والمقاهي بجميع أنواعها تقديم خدماتها عن طريق طريق خدمة التوصيل للمنازل أو خدمة إستلام الطلب دون الجلوس وذلك من الساعة السادسة صباحا حتى الساعة السابعة والنصف مساء.
 
وأشار إلى إضافة محلات التجزئة إلى المحلات المسموح لها بمزاولة نشاطها والمحددة في المادة الرابعة بالقرار الإداري 812/2020 من الساعة السادسة صباحا حتى السابعة والنصف مساءا فضلا عن السماح لكافة المحلات الوارد ذكرها بمزاولة نشاطها عن طريق المنصات الإلكترونية والإتصال الهاتفي لخدمة التوصيل فقط من الساعة السادسة صباحا حتى السابعة والنصف مساءا إلى جانب إستمر فتح العيادات والمستشفيات الخاصة والصيدليات وفقا للشروط والضوابط والمواعيد المحددة بقرارات وزارة الصحة وفتح الأنشطة والحرف الصناعية بموافقة الهيئة العامة للصناعة حسب الشروط والضوابط.
 
وشدد المنفوحي على أصحاب جميع المحلات عند مزاولة نشاطها الإلتزام بكافة الإشتراطات الصحية الواردة بقرارات وتعاميم وزارة الصحة والبلدية والجهات الحكومية المختصة تجنبا للمساءلة القانونية وتطبيق العقوبات المقررة لكل من يخالف ذلك.

التعليقات

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع

آراء ومقالات المزيد
كاريكاتير المزيد