برلمان المزيد

حدث | النائب ثامر السويط يسأل الوزير الصالح عن عدد الجهات الحكومية الخاضعة لإشرافه

07/08/2018 06:43 م
حدث | النائب ثامر السويط يسأل الوزير الصالح عن عدد الجهات الحكومية الخاضعة لإشرافه
**

وجه النائب ثامر السويط سؤالا إلى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤن مجلس الوزراء أنس الصالح قال في مقدمته: إنه حسب القرار الوزاري رقم (64/1) الصادر بتاريخ 8/1/1964 والمعدل بقرار وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء رقم (18) لسنة 1994 والخاص بتنظيم الأمانة العامة لمجلس الوزراء.

فإن الأمانة العامة لمجلس الوزراء تتولى تحضير أعمال مجلس الوزراء، وتنفيذ قراراته وجميع شؤونه المالية والإدارية، ويتولى الأمين العام رئاسة الأمانة العامة وتصريف أعمالها ويكون مسؤولا عنها أمام وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ويعاونه عدد من الأمناء المساعدين. وطالب تزويده وإفادته بالآتي:

1 ـ كم يبلغ عدد الجهات الحكومية والإدارات الخاضعة لإشراف وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء؟ وكم يبلغ عدد مجالس الإدارات التي يشترك فيها الوزير بصفته الوزارية؟ وكم يبلغ عدد اللجان الوزارية المسؤول عنها الوزير أو المشارك فيها؟ مع تزويدي بالعدد وأسماء الجهات كافة.

2 ـ ما آلية التوظيف المتبعة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء؟ مع تحديد عدد الموظفين المعينين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء منذ بداية عام (2018) حتى تاريخ ورود هذا السؤال وتخصصاتهم العلمية، وفي حال عدم وجود تخصصات جامعية للمعينين يرجى إفادتي بآخر مؤهل دراسي لهم.

3 ـ إذا كانت آلية التوظيف تتم عن طريق إعلانات في الصحف أو في موقع الأمانة العامة لمجلس الوزراء يرجى تزويدي بجميع الإعلانات المنشورة والمؤهلات المطلوبة، مع توضيح تاريخ الإعلان وعدد المعينين.

4 ـ كم يبلغ عدد موظفي الأمانة العامة لمجلس الوزراء الإجمالي، وكم يبلغ عدد الوظائف الإشرافية الشاغرة؟ يرجى تزويدي بآخر درجات التسكين على الوظائف الإشرافية في الأمانة لجميع قطاعاتها والسيرة الذاتية لكل إشرافي تم تسكينه في عام (2018).

5 ـ أعمار كل الموظفين في الأمانة ممن تجاوزوا السن القانونية.

6 ـ جميع الصلاحيات المتاحة من الوزير لقياديي الأمانة العامة لمجلس الوزراء في التوقيع، وهل يعقد الوزير اجتماعات دورية مع القياديين؟ يرجى تزويدي بالهيكل التنظيمي للأمانة العامة لمجلس الوزراء.

التعليقات

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع

آراء المزيد