آراء ومقالات المزيد

حدث | شر لابد منه - بقلم : د. غازي العتيبي

19/06/2019 12:06 ص
حدث | شر لابد منه - بقلم : د. غازي العتيبي
**

هل سبق وشعرت بالتعاسة في وسط أمر مفرح؟!

هل مررت بتجربة نجاح ولم تشعر فيها بالقدر اللازم من الاستحقاق، لأنك كنت غارقا في مشاعر بدت تطفو على السطح تشبه الشجن ببدايتها لكن بداخلها شعور بالأسى غير معروف مصدره.

يبدأ بالتهام كل شعور باللحظة ويجرك إما لماض قاس أو مستقبل مجهول.

إذا تعاطيت معها أصبحت تجرك إلى دوامة صراع.

الاستغراق في الماضي قد يكون نوعا من الهروب من الحاضر، فحين تبني تصورك على ما مضى انت تسمح بتكرار ظروف زمانه ومكانه.

فيقول أحدهم حين ابدأ النقاش مع زوجتي أكون هادئا لكنه هدوء يسبق العاصفة.

فحين نناقش أمورا مهمة أجدني أقول دون سابق إنذار انت فعلت وفعلت ويبدأ الذهول منها أنت شايل كل هذا بقلبك.

المسألة ليست كذلك هو لا يقصد أن يترصد أفعالها ويخزنها لكن صمته في الوقت المناسب أدى إلى كلامه في وقت غير مناسب.

وهنا أنوه إلى ضرورة الانصات له حتى يخرج ما في قلبه لأنك لو استوقفتيه بجدال ستغذين بداخله مثل هذه المشاعر فتبني حاجزا يحول دون سماعه لما تقولين لأنه سيستحضر فقط ما فعلتيه.

المشاعر السلبية ظاهرها شر لكن باطنها يقظة بضرورة الانتباه إلى ما تم فيه الإفراط أو التفريط.

كن منتبها لما يتم عرضه على شاشة التفكير من صور ذهنية وما تسمعه من أصوات داخلية، فذلك يقودك إلى وضع يدك على الأسباب التي تحتاج لعلاج.

بعضنا أدمن الانفعال حتى أصبح يقوده لخيارات مسلوبة الإرادة ولخيارات ضيقة دون أي فائدة.

لذلك تمعن جيدا بردود الأفعال وخذ دقيقة لتقول لنفسك هل ما أفعله منه نتيجة، ستجد انه تلاشى من الأساس.

نقطة من أول السطر تجدد العزم وتدلك على الطريق السليم، وتجعلك كل يوم تنتقي أفعالك بضوء إنجازك لا تعود ولو فكريا لما فات لأنه سيسلبك الخيار، وسيجعلك دوما في حالة استعداد لأي اشتعال.

لأخذ الحيطة والاحتياط من ردود الأفعال غير المسؤولة عليك بالآتي:

١- ضع نفسك في مكان واضح لا يغلب عليه الضحية ولا المشاعر السلبية واجه ذاتك بما فعلت.

٢- تجاوز ما حدث بالأمس فهو الآن ذكرى لا تحوله لفكرة.

٣- الغضب خيار لذلك اختر ممارسة نشاط تغيير المكان.

٤- حين تغضب حاول أن تجلس مع نفسك تسألها وتعرف ما بها فقد يكون السبب فيك وليس في الآخرين.

٥- اسمع غيرك فحين لا تسمع سوى نفسك سيغيب عنك وعيك.

Twitter @Dr_ghaziotaibi

الأنباء

التعليقات

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع

آراء ومقالات المزيد
كاريكاتير المزيد