آراء المزيد

حدث | ليست نهاية العالم - بقلم : د. نادية القناعي

14/11/2018 12:29 ص
حدث | ليست نهاية العالم - بقلم : د. نادية القناعي
**

ما هو النجاح؟
لا يوجد، على حد علمي، تعريف ثابت للنجاح. فكلنا يضع مقياساً خاصّاً لنجاحه. فهناك من يعتبر نفسه ناجحاً إذا أرعب الآخرين أو تخطّى حدود غيره من دون أن يحاسبه أحد أو إذا تجاوز المعقول!
عندما كنت أبحث عن كتب تتناول موضوع النجاح وجدت كتباً لا تعد ولا تحصى: «كيف تكون مديرا ناجحا؟»، و«كيف تكون طالبا ناجحا؟»، و«كيف تكون رجل أعمال ناجحا؟»، و«كيف تكون معلماً ناجحاً؟»، «كيف تكون مغرّداً ناجحاً؟»، «كيف تكون مهرجاً ناجحا؟» وهلم جرا. وعندما وجدت هذا الكم الهائل من الكتب التي تعلمنا الطريقة التي من المفترض أن نتبعها للنجاح قررت ألا أقرأ شيئا منها، وأن أصيغ لنفسي مفهوماً للنجاح. وهنا كانت المعضلة عندما تذكرت كلمات الدكتور إبراهيم الفقي، حيث قال إن النجاح قد يتحوّل إلى فشل إذا أدى إلى الغرور. فبعدها قررت ألا أتعب نفسي في موضوع النجاح فلكل مجتهد نصيب.
أقول قولي هذا، لأن هناك من ينعت نفسه بالفاشل إذا جاءت النتيجة على عكس توقّعاته، فنراه يقلب الدنيا رأسا على عقب كأنها نهاية العالم. ما توصلت إليه من خلال التجارب التي مررت بها، أو ما سمعته من تجارب الآخرين أنه لا يوجد فشل طالما أننا نحاول، فالمحاولات وإن لم تأتِ على حسب ما نطمح إليه فإنها تميل إلى النجاح وليس إلى الفشل.
ان الفشل يتأتّى عن عدم المحاولة أو بتعبير آخر أن يكون الشخص مثل «أبلوموف»، وأبلوموف هو شخصية في إحدى الروايات الروسية، الذي اختار الخمول والكسل منهجاً لحياته مع أنه إنسان طيب! وأضيف إلى ذلك أن الإنسان لكي يصل إلى النجاح عليه ألا يكون مثل بعض الناس، على حسب فلسفة سارتر، الذين ليس لديهم إلا طريقة واحدة لمواجهة المواقف التي يصادفونها، ألا وهي «الظروف ضدي». الكل لا محالة قد مر بفترات كانت الظروف ضده لكنها ليست نهاية العالم!

Naalqenaei@gmail.com

القبس

التعليقات

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع

آراء المزيد