آراء المزيد

حدث | ما بعد العاصفة - بقلم : محمد خالد الياسين

14/11/2018 12:27 ص
حدث | ما بعد العاصفة - بقلم : محمد خالد الياسين
**

انتهت العاصفة التي شهدتها البلاد الاسبوع الماضي باتخاذ قرارات نأمل أن تكون رسالة الى كل مسؤول يكلف بمسؤولية في هذا الوطن، القرارات التي اعتمدها مجلس الوزراء بحق عدد من المؤتمنين في وزارة الأشغال وهيئة الطرق سواء كانت بالإحالة إلى التقاعد أو التجميد اتخذت عقب الكارثة التي حدثت في الكويت الثرية بإمكانياتها المالية والخبرات البشرية والتي حتما قادرة على أن يكون مستوى أدائها أفضل بكثير، في الأعوام الماضية ندرت الأمطار في موسم الشتاء لدرجة لافتة وعلى ما يبدو ندرة الأمطار دفعت من هم في سدة المسؤولية الى التراخي وللأسف لم يستفد هؤلاء من الحوادث المماثلة في بلدان مجاورة كنا نظن أننا لن نكون مثلها بأي حال من الأحوال باعتبار أن الدولة توفر ميزانية ضخمة للصيانة ولم تقصر في تقديم أي شي لتطوير البنية التحتية، قبل أسابيع كنا ندعو الى المولى عز وجل ان ينعم علينا بالأمطار وحينما استجاب الله للدعاء تكشف حجم الإهمال والتراخي فخلال اقل من 4 ساعات غرقت شوارع الكويت وللأسف الغرق كان في طرق سريعة وليست جانبية، وهو ما اكد على وجود خلل كان لابد أن يعالج من قبل سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك مشكورا حتى يعيد المسؤولين الى رشدهم وإبلاغهم بأن الأخطاء غير مقبولة إذ ما ارتبطت بسلامة المواطن وسمعة الكويت.

زبدة الحچي: الأزمة الأخيرة كشفت في جانبها المضيء مدى إخلاص شريحة كبيرة من أبناء هذا الوطن وأخص بالذكر رجال الإدارة العامة للإطفاء، حيث بذلوا جهودا كبيرة وضخمة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه وأيضا إخواني في وزارة الداخلية والحرس الوطني وجميع الجهات المشاركة والذين شاهدناهم كيف يتعاملون مع البلاغات بشهامة، فشكرا لهؤلاء جميعا.

اللهم احفظ الكويت وشعبها من كل مكروه

@MKMALYASEEN

alyaseen86@hotmail.com

الأنباء

التعليقات

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع

آراء المزيد