برلمان المزيد

حدث | «مجلس الأمة» : تشكيل لجنة تحقيق «محايدة» في كارثة الأمطار

14/11/2018 09:37 ص
حدث | «مجلس الأمة» : تشكيل لجنة تحقيق «محايدة» في كارثة الأمطار
**

افتتح رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الجلسة التكميلية اليوم حيث يتم استكمال مناقشة قضية الأمطار.

واستهلت الجلسة بتلاوة أسماء الحضور والمعتذرين، وقد اعتذر عن جلسة اليوم كل من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح، الوزير محمد الجبري، والوزيرة هند الصبيح، والنواب: جمعان الحربش، وليد الطبطبائي، عوده الرويعي، عدنان عبد الصمد، وراكان النصف.

وقال وزير الأشغال العامة حسام الرومي خلال استعراضه جهود الحكومة في مواجهة تداعيات الامطار: "وزارة الدفاع قامت أمس بعمل سواتر لمنع المياه من الوصول للمناطق السكنية والدفاع المدني وفرت مضخات لسحب المياه المتوقعة وسيتم إغلاق نفق المنقف إذا وصلت المياه إلى 30 ملليمترا وهو قرار احترازي حفاظا على المنازل القريبة".

محمد الحويلة: "مطلوب وقفة لاصلاح البنية التحتية في منطقة صباح الاحمد وتطويرها ومطلوب محاسبة المقصرين ومراجعة كل العقود... الفزعة للمتضررين في مدينة صباح الاحمد وغيرها تحتاج الى عمل ميداني لا مجرد الكلام... نقول للجهات المعنية بمتابعة ازمة الامطار بيض الله وجيهكم ونطالبكم بالمزيد".

مبارك الحريص: "نطالب بعدم التهويل والمبالغة في رصد الاحداث والتاثير على الامن الاجتماعي مرفوض فالحمد لله الامور تحت السيطرة... معقول كلام المسؤولين ان عندنا ماكينة واحدة في الحرس الوطني لشفط المياه؟... اين دراسات انشاء المشاريع والمدن الجديدة؟ كان يفترض ان لا تكون في مسارات السيول".

خالد العتيبي: "الفحيحيل إحدى المناطق التي تضررت كثيرا وصدمت من رؤية السيل الجارف الذي لم نكن نراه إلا في الدول الآسيوية... نحتاج حلا جذريا لمنطقة صباح الأحمد فهي تعاني من الأتربة في الصيف والمياه والسيول في الشتاء... نفق المنقف لا بد من الغائه واستبداله بجسر اذا كانت الدولة غير قادرة على منع غرقه الذي تكرر ثلاث مرات
".

أسامة الشاهين: "جميعنا نعتمد على قسم الأرصاد الجوية في إدارة الطيران المدني.. وهذا الجهاز يجب أن نقابل ما يبذله باتمام المتطلبات الوظيفية لمن يعملون فيه... ما حصل فرصة أمام مجلس الوزراء لسد النواقص الوظيفية وزيادة البدلات والرواتب... وزارة الأشغال انفقت أكثر من 20 مليار دينار خلال عشر سنوات لصيانة الطرق والشوارع".

فيصل الكندري: "ما حصل في منطقة صباح الأحمد لن يمر مرور الكرام ولا بد من محاسبة كل المسؤولين عن الكارثة".

محمد هايف: "لا بد من حصر الأضرار وإحالة المقصرين إلى النيابة... تغيير المناخ والجو لا بد من دراسته فالرسول عليه السلام قال "في آخر الزمان تعود أرض العرب مروجا وانهارا"... اقترح تجنيس الاخ احمد الفضلي الذي راح شهيدا جراء الاهمال الحكومي في الامطار".

عبدالكريم الكندري: "جيد اقتراح انشاء هيئة لادارة الازمات لكن من الذي سيعين اعضاءها؟... هل نتوقع ان تنجح الحكومة بتعيين هيئة لادارة ازمة الحكومة هي مسؤولة عنها... كل فضيحة وراءها قيادي نزل على الهيئة بالباراشوت وما حصل في تعيين مدير هيئة الطرق السابق علما انه كان اكثر من حارب انشاء الهيئة عندما كان وكيلا في الاشغال".

رياض العدساني: "ما حصل في منطقة صباح الأحمد كارثة ولن نسكت عليها ولا بد من محاسبة المقصرين".

ماجد المطيري: "في لجنة المرافق حملنا وزارة الأشغال مسؤولية عجز البنية التحتية عن استيعاب الأمطار".

صلاح خورشيد: "انجزنا تقريرنا بالتحقيق في مخالفات وزارة الصحة ولكن نظرا لارتباطات معينة من قبل بعض النواب بهذه المخالفات لم تتم مناقشته... تقرير لجنة المرافق عن غرقة المنقف تأخر إنجازه... فساد الحكومة منتهين منه وخالصين لكن مشكلتنا في فساد بعض النواب لدرجة أن الشركة المقصرة بأحد المشاريع تقول أنا أضمن النواب.. هذا عيب... أنا مع الإحالة للنيابة والتعويض.. فلا حاجة للتحقيق الآن... وين دور هيئة البيئة.. انتو شغلكم بس مخالفات على السجاير والشيشة؟".

الحميدي السبيعي: "يجب أن تكون هناك إدارة للأزمات.. لا نريد تكرار خطأ غرقة المنقف... تقرير لجنة تقصي الحقائق في الغزو العراقي من عشرات الآلاف من الوثائق والتقارير ولم يستهلك الوقت الذي استهلكته لجنة المرافق في التحقيق بغرق المنقف... يجب تعويض المواطنين فورا للمتضررين في منطقة صباح الأحمد ومحاسبة الشركات المنفذه ومن وراءها".

سعدون حماد: "هيئة الطرق تعاقدت مع شركات غير مؤهلة أو متعثرة وأنا أطالب وزير الأشغال باستبعادها... 9 محطات للصرف الصحي في منطقة صباح الأحمد لا تعمل بسبب عدم عزل حركة الرمال عن مسار المجاري... تطاير الصلبوخ في أغلب الطرق مستمر فما هي إجراءاتكم مع هذه الشركات؟".

صفاء الهاشم: "ما عندي أي معلومة أو إضافة على ما قيل لكن أتساءل ... أيعقل أن يحول وزير الأشغال جهات للنيابة قبل استيفاء المعلومات فخرجوا كما تخرج الشعرة من العجينة أو السكينة من الزبدة".

يوسف الفضالة: "نحن البلد الوحيد الذي لا يستفيد من تجاربه، فكم سنة أتت بها الأمطار ولم نستفد من تجنب تكرار الأزمات، فهل المطلوب أن نرجع إلى ما قبل الدستور ونضع المقاولين في ساحة الصفاة ونجلدهم!".

حمدان العازمي: "الحكومة ما تعلمت من أخطائها وإذا غرقت البلد مجددا أعتقد ان من الواجب استقالة الحكومة فورا ان كانت تجرؤ على ذلك... الناس غرقت بيوتهم عليهم وللاسف المدينة تطبع بيوتها وشوارعها".

ثامر السويط: "لو لا قدر الله حصل عندنا تسوناني أو فيضانات أو زلازل... هل ينشد الظهر في هذه الحكومة... وين تروح المليارات التي تنفقها وزارة الاشغال على الطرق والصيانة؟".

أحمد الفضل: "247 صفحة في تقرير المرافق حول جسر المنقف.. والصفحات من 109 الى 206 هو تكرار ونسخ مما قبله من تقارير .. يعني 14 صفحة فقط كل التقرير وحتى التوصيات متكررة... تقرير لجنة المرافق مربك وفيه تداخل وتكرار وينتهي من دون حل... تقرير لجنة المرافق مجرد لعب بالكلام ولعب بين المايتين ولم يحمل المسؤولية أحد... اذا كانت هذه رقابتنا وتقاريرنا تبون ما يلومنا احد ... واضح ان هناك تستر في لجنة المرافق".

عدنان عبدالصمد: "يجب تقديم الدعم المادي والمعنوي للعاملين في أزمة الأمطار تشجيعا للمخلصين.. وعدم استيعاب الطرق للأمطار مبالغ فيه ويجب محاسبة المسؤولين وفق الإمكانيات المتاحة لهم".

علي الدقباسي: "ما يحصل هو ارتباك شديد بلا مبرر وجلد عنيف للذات فنحن في ازمة... من يزرع الريح يحصد العاصفة".

حمود الخضير: "عدم استعداد الحكومة لموجة الأمطار سبب الكارثة... ووزير الاشغال مسؤول سياسيا لكن مطلوب الآن حل المشكلة... نطالب بتجنيس ابناء الشهيد احمد الفضلي الذي غرق في هذه الأزمة ويجب ان نهدئ من روع المواطنين وقلقهم مما يحصل ومن ثم تأتي المحاسبة".

نايف المرداس: "أكبر خطأ أتخذه وزير الأشغال هو إيقاف المسؤولين والفنيين عن العمل وكذلك إقالة مدير هيئة الطرق في هذه الظروف وكان يجب التحقيق معهم أولا.. إغلاق مجاري السيول يجب أن يتبعه إيجاد مخرج بديل كي لا يصل المناطق السكنية".

عبدالله فهاد: "للاسف هناك من يأتي بتعيينات باراشوتية على حساب الفنيين والطيبين الذي تتم التضحية بهم... مكابرة الوزراء المعنيين انهم لا يتحركون إلا بعد حصول الأزمة او التلويح بالمساءلة".

عادل الدمخي: "هناك شركات أقوى من الحكومة تقودها الدولة العميقة ولا أحد يقدر على محاسبتها... ما رأيناه في البداية تخبطات... فالدولة تكرم هيئة الطرق كأفضل الهيئات أداء ثم تأتي لتقيل مديرها... عندما نقسم ونطالب الحكومة بالاستقالة فنحن نريد الاستنفار الصحيح وقت الأزمات".

مجلس الأمة يوصي بإقرار قانون تعيين القياديين وإنشاء هيئة لإدارة الأزمات وإحالة المخالفات الواردة في تقريري المرافق عن المنقف وتطاير الحصى إلى النيابة وهيئة مكافحة الفساد.

الرئيس الغانم: "عدم مناقشة تقرير المرافق حول جسر المنقف يعني عدم جواز إحالته للنيابة فقد يرفضه المجلس... الحكومة التزمت بآلية لتعويض المواطنين... الحكومة أبلغتني أنها ستمتنع عن التصويت على لجنتي التحقيق لتترك الخيار للنواب في تشكيل لجنة جديدة أو تكليف المرافق العامة".

مجلس الأمة يوافق على تشكيل لجنة تحقيق في تداعيات الأمطار ويسقط مقترح تكليف لجنة المرافق العامة على أن تنجز مهمتها خلال شهرين.

وزير الداخلية: "نتمنى أن يحذو المجلس حذو الحكومة بتشكيل لجنة محايدة من خارج المجلس في قضية الأمطار".

الرئيس الغانم: "المجلس شكل لجنة نيابية للتحقيق وللجنة الحق بالاستعانة بمن تشاء".

مجلس الأمة يقر سحب تقرير اللجنة المالية عن التقاعد المبكر من جدول الأعمال على أن يدرج في الجلسة المقبلة.

خلف دميثير يعلن انسحابه من لجنة التحقيق في الأمطار.. والمجلس يزكي الحميدي السبيعي مكانه.

الرئيس الغانم يرفع الجلسة حتى 27 الجاري.

التعليقات

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع

آراء المزيد