آراء المزيد

حدث | مشاكل مزمنة.. والحل في متناول اليد - بقلم : نفيعة الزويد

14/09/2018 12:23 ص
حدث | مشاكل مزمنة.. والحل في متناول اليد - بقلم : نفيعة الزويد
**

نشكو من مشاكل مزمنة في مجتمعنا، على الرغم من أن الحل في متناول اليد، لكن نريد من الجهات المعنية تطبيقها على أرض الواقع، والتأخير ليس من مصلحة المجتمع برمته، حالياً ومستقبلاً، وسنذكر بعضاً منها:
 
* حل مشكلة الطلاق المتزايدة يوماً بعد يوم، هو خضوع الشباب والفتيات لدورات تدريبية لدراسة الحياة الزوجية باحترام وجهات النظر، والتدبير الاقتصادي الشهري والسنوي، مع الصراحة التامة بين الطرفين والثقة المتبادلة، وأهمها الجلوس على طاولة واحدة لمناقشة أي اختلاف أولاً بأول.. الخ.
 
* حل مشكلة الشباب المدمنين على المخدرات، ليس بسجنهم ومن ثم تنتهي المدة المحكوم بها، وبمجرد الإفراج عن أحدهم يعود مرة أخرى للتعاطي، بل الأفضل من ذلك إعادة تأهيلهم بمصحات خاصة تهتم بالضبط والربط والالتزام في مواعيد الاستيقاظ والنوم المبكر، بجانب أنه لا اتصال بالأهل أول شهرين، وبعد ذلك كل شهر اتصال واحد مع أسرته، والمدة التي يقضيها بالمصحة هي نفس عدد سنوات حكمه بالسجن، لكن بدلاً من قضائها بالسجن يقضيها هناك، لكي نوقظ فيه الرجل الصالح، سواء كان ربا لأسرة أو ابنا، كي يعرف معنى الحياة الحقيقي، والواقعية، وليس الهروب منهما لعالم الخيال والأحلام تحت تأثير المخدرات، وبعد انقضاء المدة سيفرج عنه.
 
* مشكلة الرمال الزاحفة على الطرقات تعتبر مشكلة أزلية لدينا بالديرة، وبعدها تهرع الجهات الرسمية لإزالة الرمال الناعمة التي تعيق حركة سير المركبات، وبعضها يسبب الحوادث والوفيات، فالحل جدا بسيط، لأن دولة مثل الكويت تستطيع بإمكاناتها المادية أن تقوم بتثبيت جانبي طرق الأسفلت جميعها، سواء بالمناطق أو الخطوط السريعة والبعيدة للمناطق النائية، وذلك بزرع جانبي الطرق بالزرع والأشجار التي تتحمل حرارة الصيف مع توفير ماء السقي بالتنقيط لعدم الهدر، وبمجرد تثبيت التربة بالزراعة ستختفي مشكلة الرمال التي تنزل زحفاً على الطرقات.
 
* آفة العصر الحديث هي أجهزة التواصل الاجتماعية التي أحدثت شرخاً واضحاً بالمجتمعات، والحل الذي بات صعبا على الكثيرين.. هو العودة فقط باستخدام الخط الأرضي للاتصال بدلاً من متابعة ساحة الميديا التي أصبحت للباطل والكذب ومضيعة للوقت، والبديل السليم متوفر، الصحف وجهاز التلفاز.
 
* آفة السمنة المفرطة في الديرة، هي العمالة المنزلية، والحل أن نعتمد على سواعدنا بتنظيف منازلنا وسنجد أننا وفرنا الوقت والمال والصحة والأمان.

القبس

التعليقات

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع

آراء المزيد