آراء ومقالات المزيد

حدث | الأفعال.. أعمال! - بقلم : يوسف عبدالرحمن

24/11/2021 12:12 ص
حدث | الأفعال.. أعمال! - بقلم : يوسف عبدالرحمن
**

y.abdul@alanba.com.kw

أحيانا نفعل ما قد ظنناه مستحيلا!

عزيزي القارئ الكريم في كل مكان قد يشك الناس فيما تقول، ولكنهم سوف يؤمنون بما تفعل! هذا إن عملت وحققت الإنجاز!

تعلمت منذ صغري أن أقوم بالفعل وأراقبه وأرى تأثيره ونتائجه وأشغل فكري فمن الجميل أحيانا أن (تحلم)، ولكن الأفضل أن (تحلم وتعمل)، وتذكر يا صديقي القارئ أن الرغبة الحقيقية في العمل (قوة هائلة) لا تقهر ستساعدك على المضي في تحقيق أحلامك إلى (أفعال وأعمال) لا أقوال تذهب مع الريح!

لا تستهن بالقوة الكامنة في داخلك وأحيانا نفعل ما ظنناه مستحيلا، نفعله بكل ثقة وإلهام وعليك ان تتعلم ان تبدأ فعلك وتنجز عملك وقد يأتيك الإلهام غير أن عليك ان تتذكر انه نادرا ما يأتي الإلهام بالأفعال عند بعض الناس.

٭ ومضة: مقالي اليوم لأصحاب الأفعال وطبعا لا أقصد الأفعال الخمسة وعلامات إعرابها!

أنت عزيزي القارئ توقف وفكر في محطات حياتك ماذا فعلت وماذا حققت؟

مفردة الإنجاز لها رصيد كبير في واقعنا الحياتي وتتعدد هذه الإنجازات فهي في كل مجال، وعظمة الإنسان تكمن في إعمار الأرض، في هذا الإنجاز وهو الحصول على أو تحقيق ما تمت محاولته لبعض الوقت والتي بذلت ايضا جهودا ذهنية وجسدية لتحقيقها في النهاية وجعلها حقيقة.

٭ آخر الكلام: من المصطلحات الجميلة في الحياة (الإنجاز) لأنك بكل فخر تقول: أنا فعلت هذا؟

ما أجمل الإنجازات الشخصية واليومية والحياتية، فكل هذا يحقق لك السعادة والنجاح خاصة أن الإنجاز يبدأ بالحلم ثم طريق النجاح الوعر والصعوبات والعقبات ثم النجاح وتحقيق المراد.

٭ زبدة الحچي: عزيزي القارئ لا يكفيك ان تحلم فقط، فالنجاح يحتاج منك لأن تكون على قدر المسؤولية وعليك ان تحارب لتحقق حلمك!

الأنباء

التعليقات

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع

آراء ومقالات المزيد
كاريكاتير المزيد