محليات المزيد

حدث | «حماية البيئة» : رصدنا آلاف الطيور على إمتداد ساحل الصليبيخات بمناسبة «اليوم العالمي لعد الطيور»

15/01/2022 03:22 م
حدث | «حماية البيئة» : رصدنا آلاف الطيور على إمتداد ساحل الصليبيخات بمناسبة «اليوم العالمي لعد الطيور»
**

أعلنت الجمعية الكويتية لحماية البيئة أنها رصدت اليوم السبت الاف الطيور على امتداد ساحل الصليبخات بمناسبة الاحتفالية السنوية ل(اليوم العالمي لعد الطيور) بمشاركة راصدي الطيور وهواة التصوير وخبراء بيئيين وممثلين عن الجهات الحكومية والمنظمات المدنية وفرق طوعية.
 
وقالت رئيسة الجمعية الدكتورة وجدان العقاب في تصريح صحفي ان تنظيم مثل هذه الأنشطة يأتي مساهمة من الجمعية في الفعاليات البيئية الدولية الهادفة الى دعم المسيرة البيئية وتعزيز أدوارها المجتمعية وترسيخ التوعية البيئية بأهمية المحافظة على ثروة البلاد من الطيور المهاجرة أو المستوطنة.
 
واوضحت الدكتورة العقاب انه تم رصد آلاف الطيور من الفلامينغو والغاق الكبير والبلشون الرمادي والشهرمان وبط خضاري وزقزاق السرطان ونورس أسود الرأس ونورس دقيق المنقار والغرة والثرثار الافغاني وزقزاق هندي وعرة عادية.
 
واضافت ان تنوع المشاركات من جهات حكومية ومنظمات مدنية وفرق ومجاميع تطوعية اضافة الى اعداد كبيرة من الناشئة والشباب والعائلات يعكس ويعزز الاهتمام بالبعد البيئي في الكويت وأن الأنشطة الميدانية والحقلية تستقطب المشاركين من مختلف الاعمار والفئات وهو ما تسعى الجمعية الى تحقيقه من خلال العديد من البرامج والانشطة المستقطبة لمختلف الفئات العمرية.
 
وأهابت بالجميع المحافظة على الطيور المهاجرة والمستوطنة وحماية موائلها الطبيعية وتجنب الصيد الجائر لا سيما ان الكويت من أهم وأبرز مسارات الطيور في هجراتها السنوية من الشمال للجنوب والعكس.
 
ولفتت الى ضرورة المحافظة على المسطحات الطينية ومناطق المد والجزر لما تمثله هذه المناطق من موائل لكثير من الطيور المائية والخواضة معتبرة اياها مناطق مهمة لكثير من مكونات الحياة الفطرية من الكائنات البحرية كالقشريات ونطاط الطين والصدفيات التي تعتبر جزءا لا يتجزأ من المنظومة البيئية.
 
ومن جانبه أكد رئيس فريق رصد وحماية الطيور في الجمعية محمد شاه أن موعد وتاريخ عد الطيور يختلف من بلد الى آخر وفقا لما قد يؤثر على امكانية تواجدها بصورة مستقرة وبالتالي امكانية رصدها وعدها لافتا الى أن أفضل فترة لعد الطيور في الكويت تكون خلال شهر يناير الى منتصف فبراير وهي فترة مناسبة للعد الشتوي حيث تخلو او تقل فيها هجرة الطيور.
 
وحول طرق العد والآليات المتبعة اوضح شاه انها تكون موزعة ما بين محطة رصد وعد متحرك وفي المساحات والملاحظات العرضية مبينا انه تم اليوم توثيق آلاف الطيور منها النحام الكبير والبلشون الرمادي وأبو الخصيف والزقزاق الاسكندراني والحنكور ولوهة.
 
وذكر ان عمليات العد شهدت رصد أنواع عديدة من الطيور الشتوية التي تمكث في البلاد طوال شهر يناير خلال رحلتها السنوية من الشمال الى الجنوب قبل ان تستأنف رحلتها خلال شهر فبراير عائدة من الجنوب الى الشمال للتكاثر.

التعليقات

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع

آراء ومقالات المزيد
كاريكاتير المزيد