آراء ومقالات المزيد

حدث | مُبارزة سياسية !! - بقلم : مشاري المطيري

10/02/2024 08:42 م
حدث | مُبارزة سياسية !! - بقلم : مشاري المطيري
**

فصل جديد بدأ بالحياة السياسية في الكويت ، ننتظر منه جميعًا أن يكون بمثابة انطلاقة قوية وناجحة للعهد الجديد والذي أسس له حضرة صاحب السمو أمير بلادنا المٌفدى الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه، فالحكومة الجديدة برئاسة سمو الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح أخذت على عاتقها تحقيق ما جاء في مضمون العهد الجديد من قواعد إصلاحية ذات صدى وتأثير مٌستقبلي على الكويت الغالية وشعبها، ولعل ما استهلت به الحكومة أعمالها من نشاط ملحوظ يُبشر بأن القادم أفضل.

لقاء سمو رئيس الوزراء مع رؤساء تحرير الصحف، أعتبرها من وجهة نظري بداية مٌوفقة حيث إن الحكومة الجديدة تعمل على تحقيق أعلى درجات التواصل مع الصحف التي تمثل قنوات تواصل حقيقية مع المواطن، وتُدرك مدى اهمية الإعلام وتأثيره على توجيه الرأي العام، والحقيقة أن هذا اللقاء قد أجاب على الكثير من الأسئلة التي تدور في أذهان المواطنين، ولعل أبرز ما جاء به هو الرد على ما يُثار من فترة وأخرى حول وجود « صراعات » بين أبناء الأسرة الحاكمة، وقد كان الحديث حول هذه النقطة بمثابة « الضربة القاضية » لمن يحاولون أثارة الشائعات بين أفراد الأسرة الحاكمة، فرئيس الوزراء أشار إلى أن وجود الخلافات أمر طبيعي وراد الحدوث بين أبناء أي عائلة، ولكن أن يصل الحد إلى الصراع فهذا أمرًا من الصعب حدوثه، فدائمًا ما يتم النظر إلى مصلحة الكويت بالمقام الأول والأخير.

وبالرغم من الاجتهاد الحكومي وسرعتها في التعامل مع الكثير من الملفات، و مساعيها لوضع برنامج حكومي قابل للتنفيذ إلا أن ما حدث في مواجهة حقيقية بين الحكومة ومجلس الأمة كان أمرًا صادمًا، فقلد تحولت قاعة عبدالله السالم إلى قاعة للمُبارزة السياسية بين النواب والحكومة، فالنواب استهلوا مُحادثاتهم مع الحكومة بنوع من الهجوم.

من وجهة نظري كنت أرجح أنه كان من الأفضل أن يتبنى المجلس نهج الإصغاء والاستماع الجيد للحكومة، ومعرفة خطواتها القادمة وذلك لرسم أشكال التعاون المُستقبلي بينهما، ومعرفة قدرات الحكومة لتحقيق أقصى مُعدلات النفع العام، ولكن السياق الهجومي الذي حدث، يوجب على نواب مجلس الأمة مُراجعة أنفسهم، والتفكير في آليات أخرى مٌغايرة للتعاون مع الحكومة.

قناعتي تجاه الحكومة الجديدة لم تكتمل إلى الآن، ولكني أثق بأنها حكومة قادرة على التغيير الذي طالما حلمنا به، وأن حكومتنا محل ثقة للجميع، وإنها ستلقى كافة أشكال الدعم من الجميع حتى تتحقق أهداف العهد الجديد

Dstoory40@gmail.com

التعليقات

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع

آراء ومقالات المزيد
كاريكاتير المزيد