عربي وعالمي المزيد

حدث | وزير الخارجية اليوناني يؤكد إستمرار بلاده في تعزيز العلاقات مع دول مجلس التعاون الخليجي

13/05/2022 07:06 م
حدث | وزير الخارجية اليوناني يؤكد إستمرار بلاده في تعزيز العلاقات مع دول مجلس التعاون الخليجي
**

أكد وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس اليوم الجمعة ان بلاده ستواصل جهودها لتعزيز وتعميق العلاقات مع جميع دول مجلس التعاون الخليجي.
 
ونقلت وكالة الأنباء اليونانية عن دندياس قوله في مؤتمر صحفي مع نظيره البحريني الدكتور عبداللطيف الزياني في أثينا إن "منطقة الخليج تعد الأكثر صداقة للانسان في منطقة مجاورة سريعة النمو".
 
وأكد أن اليونان والبحرين "تدعمان مواقف السلطة التي تقوم على الشرعية الدولية" واحترام القانون الدولي واتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار التي صادقت عليها كل من البحرين واليونان.
 
وأشار إلى أنه سيطلع نظيره البحريني على التطورات في المنطقة الأوسع والقضايا المتعلقة ببحر (ايجه) والتحديات التي تواجه اليونان وتحليق المقاتلات فوق الجزر في الوقت الذي تركز فيه البشرية على الأزمة في أوكرانيا.
 
وشدد على أهمية تعاون اليونان والبحرين في المنظمات الإقليمية والدولية لافتا إلى ان أثينا والمنامة لديهما ترشيح مشترك لمجلس الأمن لعامي 2024 و2025 وعامي 2025 و2026 على التوالي.
 
واعتبر أن (منتدى الصداقة) الذي عقد في أثينا في فبراير الماضي بمشاركة الزياني والمقرر تنظيمه خلال العام الجاري "يبني الجسور بين الشرق الأوسط والخليج العربي وأوروبا على أساس المبادئ والقيم المشتركة".
 
ولفت إلى أن البلدين سيوقعان اتفاقيات عدة على هامش الزيارة المقبلة لرئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس إلى المنامة والتي ستخلق المزيد من الفرص لتعزيز الاقتصاد والتعاون في العديد من المجالات من بينها الطاقة والسياحة والقطاع المالي.
 
من جانبه أكد الزياني أهمية تطوير العلاقات الثنائية في مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والثقافية والسياحية والتكنولوجية والبيئية.
 
وشدد على ضرورة الاستفادة من المناخ الذي يجذب الاستثمار في البلدين وتوسيع مجالات التعاون التجاري والتعاون المشترك في مجال التعليم الدبلوماسي من خلال (أكاديمية محمد بن مبارك آل خليفة) البحرينية والأكاديمية الدبلوماسية اليونانية.
 
وأوضح أن الاجتماع بحث التطورات على المستويين الإقليمي والدولي بما في ذلك الصراعات في الشرق الأوسط وشرق البحر المتوسط والقارة الأوروبية مؤكدا ضرورة إنهاء جميع النزاعات والمواجهات من خلال الحوار والدبلوماسية من أجل تحقيق السلام والأمن في إطار ميثاق الأمم المتحدة والقيم العالمية.
 
وفيما يتعلق بالأزمة الأوكرانية أكد الزياني ودندياس ضرورة الحاجة إلى تسوية سلمية ودائمة لهذا الصراع من خلال المفاوضات والطرق الدبلوماسية كما أكدا ضرورة فتح ممرات آمنة للسكان المدنيين وإرسال مساعدات إنسانية للاجئين.

التعليقات

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع

آراء ومقالات المزيد
كاريكاتير المزيد